--------------------------------

--------------------------------


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




شاطر | 
 

 علاقة التربية بالشخصية الضعيفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غريب الدار
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 472
العمر : 39
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   الأربعاء أبريل 22, 2009 11:14 pm

الاخوة الافاضل


هل الشخصية الضعيفة ثمرة التربية على الطاعة العمياء ؟



كيف يمكن أن تصوغ الأسر أبناءها صياغة تتناسب مع أهداف التربية الشاملة بينما تعتمد التربية التي يتلقاها الفرد على تحييد عقله عن التفكير في المهمات التي يطالب بتنفيذها إلى جانب تنحية لغة الحوار وتبادل الآراء والتخلي عن تكوين قناعات داخلية في نفسية الأبناء للأوامر والتوجيهات التي تصدر من الأبوين.

ولأن المقدمات الخطأ تؤدي بطبيعتها إلى نتائج خطأ فإنه من غير الممكن أن يؤدي العقم في الأساليب التربوية والعجز عن تنشيط خلايا التفكير لدى الناشئة إلى تكوين شخصيات تثق بنفسها وتجيد الدفاع عن قناعاتها حتى الرمق الأخير.

الغريب أن الأسر التي تعتبر مفهوم الطاعة العمياء إحدى الوسائل التربوية التي تثق بها يغيب عنها أنها تهزم بتلك الوسيلة الضعيفة الأبناء من الداخل وتعودهم على تعطيل ملكاتهم الفطرية في الإجابة عن مختلف الأسئلة التي يبحث لها العقل عن إجابة شافية كما تصيبهم بحالة من عدم المبالاة في معرفة ماهية الأفكار التي يتداولها الناس ومدى صلاحيتها للقبول والتطبيق.

إن واقع الأسرة الذي لا يفتح مجالا للحوار والأخذ والرد سيؤدي إلى حرمان الأبناء من وجود بيئة إيجابية واعدة تحفزهم على تفاعل الأفكار المختلفة وتدربهم على ممارسة البحث عن أرضية مشتركة في الحوار كما تعودهم على احترام الرأي الآخر والوقوف بجانب الحق دون أن يكون للنفس أو الحظوظ الشخصية مكان.

إن الشئ المتوقع حدوثه هو ألا يعتني أفراد هذه الأسرة بالمنهجية في التفكير أو بمناقشة أفكارهم وآرائهم الخاصة ناهيك عن القبول بسماع الرأي الآخر وإفساح المجال له ليدلي بما لديه.

فمثل هؤلاء الأفراد تنخفض قدرتهم على استيعاب المخالفين لهم في التوجيهات والاهتمامات وتتميز لغتهم بالصرامة والحدة في التعامل مع الناس.

والسبب خلو الأساليب التربوية التي مورست عليهم في الصغر من اعتماد لغة الحوار المفتوح وتقديم نماذج سلوكية في احترام كافة الأفكار والآراء.

فالأب الذي عاني من الحرمان العاطفي صغيرا يتسم سلوكه العام في أحيان كثيرة بالخشونة من ذلك أن دخوله للبيت يتسبب عادة في إحداث شلل مؤقت في نشاط أبنائه فالمستلقي على الأريكة يجلس بمجرد سماع صوت الأب من بعيد والذي يلعب يكف عن اللعب ويبحث عن مكان هادئ لينزوي فيه ويلجأ للصمت غير الجميل حتى يغادر أبوه المكان

ومن كان يتحدث في الهاتف يقرر إنهاء مكالمته فور رؤيته له ومن كان يمارس هواية ما فإنه يستبدل تلك الهواية بكتاب مدرسي يخطفه على عجل من حقيبة المدرسة ليظهر للوالد أنه ممتثل للقوانين الداخلية التي أصدرها

والسؤال الذي يفرض نفسة

أو تخرج مثل هذه التربية المتعسفة العظماء والقادة والشخصيات الطموحة المتحفزة للنجاح والمتهيئة لدفع الضريبة المطلوبة لتميزها وبلوغ أهدافها ؟

وهل يمكن لقلب احتضن الخوف عشرين عاما أو يزيد أن يحول صاحبه في مرحلة تالية إلى شخص جسور ومقدام ؟


منقــــول للفائدة


وتحياتى لكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم مريم
ديباوى مميز
ديباوى مميز


انثى
عدد الرسائل : 938
العمر : 43
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   السبت أبريل 25, 2009 6:30 pm

:sunny
:

الاخ الفاضل غريب

أشكرك على مساهمتك الهادفة ولكن للاسف معظم الذين يمروا بالمنتدى لايتصفحوا أقسامه
كاملة حتى يخرجوا بالفائدة المرجوة من عمل المنتديات أصلا
موضوعك مهم جدا ويجب التحاور فيه لاهميته وكل عضو يضع رأيه وكيفية تنفيذه
لتجنب هذه السلوكيات المرفوضة

أنا مع حضرتك انه مستحيل مثل هذه التربية تخرج عظماء ولا أطفال أسوياءوطبعا هيكونوا رجال الغد

[]
ولكن لى ملحوظة صغيرة وهي طبعا مش مع الرعب من قدوم الاب ولكن الاحترام لقدومه والتعبير لذلك


مثل ماحضرتك أشرت يعني معي أحد على الهاتف أستأذنه وأسلم على الوالد أو الوالدة وأستأذنهم لاكمال محادثتي
وكذلك ممدد على الفوتيه لابد من الاعتدال الفوري الترحيب وعلى فكرة ما زلت للان أقبل يد الوالد والاعمام والعمات والخالات الخ والحمد لله أولادي نفس الشئ يقبلون يد الاب في أي مكان

وأتذكر أبني في أحدى البطولات الدولية كنت موجوده وحاز على الترتيب الاول والميدالية الذهبية ووسط التصوير
والتشجيع ترك كل هذا وأخذ يجري لمكان تواجدي أنا ووالده وقبل أيدينا وسط دهشة الجميع

ولكن أحترام حرية الرأي للاولاد مهم جدا مع التوجيه من الاب والام دون ضغوط
وترك الابن يمر بتجارب ويتحمل مسؤلية نتيجتها مع مراقبة الاهل
أكرر شكري لفتحك هذ الموضوع المهم وأتمنى الاستفادة منه لجميع الاعضاء
لك وااافر الاحترام والتقدير
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خورشيد
الرائد
الرائد


ذكر
عدد الرسائل : 2298
العمر : 66
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 22/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   السبت أبريل 25, 2009 10:41 pm

العزيز الدكتور / غريب الدار
تحية حب وتقدير لشخصكم الكريم ، وموضوعك يستحق الثناء دون مجاملة ، فهو يهتم ويعني التربية الصحيحة للأولاد .
أنا مع الحرية المنضبطة وعدم مصادرة رأي الطفل والاستماع إليه وتوجيهه ، وأنا مع احترام الأب والأم والأخ الأكبر ، والآخر الأكبر سواء وجدت صلة قرابة أم لا ، أحترم رأي الفاضلة أم مريم في التربية ، فلا إنفلات مطلق ولا مصادرة على الحرية مطلقة ، بين هذا وذاك تكون الشخصية المعتدلة . فلا أقبل أن أدخل البيت وابني ممداً على الأريكة ، فيجب عليه الاعتدال إن لم يكن النهوض للسلام .

تقبل تحياتي ومروري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم مريم
ديباوى مميز
ديباوى مميز


انثى
عدد الرسائل : 938
العمر : 43
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   الأحد أبريل 26, 2009 2:25 am

والسؤال الذي يفرض نفسة

أو تخرج مثل هذه التربية المتعسفة العظماء والقادة والشخصيات الطموحة المتحفزة للنجاح والمتهيئة لدفع الضريبة المطلوبة لتميزها وبلوغ أهدافها ؟

وهل يمكن لقلب احتضن الخوف عشرين عاما أو يزيد أن يحول صاحبه في مرحلة تالية إلى شخص جسور ومقدام ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الدار
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 472
العمر : 39
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   الأحد أبريل 26, 2009 3:24 am

الاخت الفاضلة . ام مريم

كل الشكر والتقدير للرد الاكثر من رائع والالمام النافع بأصول التربية والتوجيه الصحيح ليس فقط لابنائك وانما ايضا لنا جميعا اعضاء وعضوات فى هذا المنتدى ودائما ما اخرج من مساهماتك بقدر وفير من الاستفادة ...

اعتقدت بالامس ان الموضوع ليس لة فائدة خصوصا عندما لامست الاهمال من السادة الاعضاء للرد على موضوعى هذا لكن لم البث الا القليل ووجدت الاهتمام الفاعل والحوار الجاد بين صفحاتى من حضرتك خصوصا وان اضافتك بالرد للموضوع وتنشيطة جعلت الموضوع اكثر بريقا واهتمام

ولا تعليق اكثر من اضافتك وبارك الله لك فى اولادك وجعلهم قرة عين واكبر عون


تحياتى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الدار
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 472
العمر : 39
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   الأحد أبريل 26, 2009 3:38 am

استاذنا القاضل والمميز دائما . خورشيد

تحية تقدير واعجاب بكل ما تضيفة من مساهمات وردود عائدة بالنفع للجميع خصوصا بما يتعلق بالتربية وتهذيب السلوك للابناء وايضا الاباء وكلماتك البسيطة لها الكثير من المعانى العظيمة فكانت كلماتك " فلا إنفلات مطلق ولا مصادرة على الحرية مطلقة " هى الميزان السليم لبناء الشخصية وتقويم السلوك ...

لكن للاسف اصبح تهاون الاباء مع الابناء قى بعض السلوكيات خصوصا فى طريقة الرد والحوار معهم جعلت الاباء فريسة العجز والتصحيح لجيل كامل لا يعرف احترام وتقدير الاخرين

كل الشكر على مشاركتك النافعة

ويبقى السؤال

هل التربية ذكاء سلوكى ام خلفية سلوكية ام مهارات سلوكية . .؟


تقديرى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم مريم
ديباوى مميز
ديباوى مميز


انثى
عدد الرسائل : 938
العمر : 43
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاقة التربية بالشخصية الضعيفة   السبت مايو 02, 2009 12:17 am


إن واقع الأسرة الذي لا يفتح مجالا للحوار والأخذ والرد سيؤدي إلى حرمان الأبناء من وجود بيئة إيجابية واعدة تحفزهم على تفاعل الأفكار المختلفة وتدربهم على ممارسة البحث عن أرضية مشتركة في الحوار كما تعودهم على احترام الرأي الآخر والوقوف بجانب الحق دون أن يكون للنفس أو الحظوظ الشخصية مكان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاقة التربية بالشخصية الضعيفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-------------------------------- :: ديـبــــاوي الأســـــــري :: قسم آدم وحواء والطفولة-
انتقل الى: