--------------------------------

--------------------------------


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




شاطر | 
 

 مع نفسى ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pharmacist
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 422
العمر : 27
المزاج : الحمد لله على كل حال
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: مع نفسى ...   الجمعة مايو 22, 2009 10:45 pm

الحمد لله رب العالمين

الواحد ما شاء الله ..... النفسية والمعنويات

طبعا بسبب تراكم كام موقف ... مخليين الواحد دماغه شغالة ع طول

المفروض انى قاعدة امبارح أذاكر عقاقير بليل

واذ أجد نفسى امسك القلم والورقة واكتب


ونحن نعيش فى هذه الدنيا نبحث عما نعرفه ومالا نعرفه وكلما عثرنا على شئ ظننا ان هذا ما نبحث عنع . نعيش كشخص ولد وجد نفسه سيغرق حاول انقاذ نفسه قاوم كثيرا وهو يبحث عن حبل وتمنى لو وجد طوق نجاه ورأى حبلا من بعيد حاول الوصول اليه وعندما وصل ومسك به استراح قلبه ولكنه لم يستمر طويلا فقد ألقى فى الماء مرة أخرى لأن صاحب الحبل شد الحبل ورمى الشخص الممسك به ، وحاول مقاوومة الغرق ثانية وتكرر موقف الحبل مرات ومرات وأخيرا وقد اسودت الدنيا فى عينيه بعدما كان يحلم بأن يجد طوق نجاه رأى شخصا آخر معه يحاول ايضا النجاه واتفقا على أن كل منهنا يحمل الآخر مدة وهذا بالتبادل بينهما .....

هكذا تكون الصداقة
ولكن أى تجدها
العجيب ان كل منا
يبحث عن صفات صديق
لا يجدها ولا يجدها الاخرون فيه
فلم التعب .... تعالوا نتفق ولنكن واقعين ونرتاح جميعا


من الصعب ان تعامل شخص حسن وأنت تضمر مساوئه تراها تحيط به كلما عاملته ومع ذلك لا تقطع علاقتك به
لكن الأصعب أن يكون هو يعاملك بالحسنى وقد أعماه الحب عن مساوئك ويكتشف فجأة نظرتك له
فتكون صدمة ..!!

هل طيبة القلب فى زمننا هذا عيب .!؟ أم أن سرعة التعلق بشخص تراه ، لحلمك بأن يكون صديق سذاجة ..!!
لماذا عندما تحاول تقديم يد العون للآخرين حتى وإن لم تعرفهم يعتبر من الغباء بمكان فى وجهه نظر البعض
لماذا يبحث كل منا عن الىآخر ولا يجده رغم أن الطرق محدودة

هل معنى وجود عيب فى شخص دليل عدم وجود عيوب فى من وجد العيب .؟

اذا عُدت مساوئك فهى قليلة

يا .... متى اجدك حتى تكون شجونى بصوت عالى .. حتى لا اعاود البحث فقد مللت أن اتوه فى هذا العالم

تبحث ... تظن أنك شارفت على الوصول ... تتوهم أنك سترتاح ... فقد قَرب الامل أن يكون حقيقة وفجاة ... لقد اصبح ذكرى وتبدا رحلة البحث من جديد ... هكذا الحياة ...
لا يوجد بها استقرار ولا هى اهل ان تكون دار قرار

كل منا يعيش محب ومحبوب فلماذا لا يكون المحبوب هو محب محبه فيرتاحا ويريحا
]
فى انتظار ردودكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الدار
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 472
العمر : 38
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع نفسى ...   السبت مايو 23, 2009 12:24 am

الاخت الفاضلة . pharmacist

بداية كل الشكر على هذه الخاطرة الاكثر من رائعة والتى لامست فيها الكثير من الشجن والصدق فى المشاعر وما اصعب ان يكون الحزن يوما رفيقا لدمع يشكو قلبا رقيقا ...

فى تلك الخاطرة اكثر من جانب ولكن ارد على جانب واحد فقط

اما الصدق لصديق فهو امل ليس ببعيد فكل منا يبحث عن ذاتة باسلوبة فمن يجد القرب لذاتة فى شخص قريب تسارع بالخطى على امل ان يجيب وكلما كان النداء قريب كلما كان الصدق لصاحبة رقيب وكلما زاد الوهم بالقرب رفيق كلما تصارعت علية الافكار دون جديد .

عموما الصداقة هى مرآة النفس وبنقاء هذه المرآة تكون درجة الصداقة

فى انتظار المزيد من ابداعاتك الرائعة ......


تقديرى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pharmacist
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 422
العمر : 27
المزاج : الحمد لله على كل حال
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: مع نفسى ...   الأحد مايو 24, 2009 1:01 am

شكرا على رد حضرتك وعلى رأي حضرتك فى هذه الخاطرة فهو بمثابة شهادة لى

جزيت الفردوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdou badawey
ديباوى مميز
ديباوى مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 317
العمر : 32
الموقع : debawy.yoo7.com
المزاج : مصري أعشق الحياة أري بالإنصات'وإستماع الآخر موهبة وفن محظوظ من يملكها.أكثر ما يجذبني بأي شخص توازن تفكيره ما بين محافظته علي الدين وإحترامه وثقافته ولباقته بالحوار مقابل تقبله للطرف الآخر أحاول بهذه الزوايا أن أسقط بعض من أرائي وقليل من تجاربي لأستمع لأراء الأخرين وشئ من تجاربهم....
تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع نفسى ...   الأحد سبتمبر 20, 2009 7:39 am


الأخت الفاضله خاطره جميله

وقال ديوجانس: صديقي هو العقل.. وهو صديقكم ايضا. فأما الصديق الذي هو انسان مثلك فقلما تجده، فإن وجدته لم يف لك بما يفي به العقل، فاكبحوا عنتكم عن الصديق، الذي يكون من لحم ودم، فإنه يغضب فيفرط، ويرضى فيسرف، ويحسن فيعدد، ويسيء فيشجع، ويشكك فيضل
.
الصداقة الحقيقية كالصحة الجيدة، قلما تعرف قيمتها الا بعد فقدها
والحياة بلا أصدقاء، هى جنازة بلا مشيعين

ومزيدا من التقدم والابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مع نفسى ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-------------------------------- :: ديـبــــاوي الثقــــافــــــي :: قسم الخواطر-
انتقل الى: